من نحن

في عالم يحمل كثير من الحركة والسرعة والجري، تبقى الكتابة تحاكم اللحظات بثبات الالتقاط وسبر أغوارها، في محاولة أن نقدم رؤية مختلفة عن العالم، وأن نفتح نافذة للتعبير عن الذات، حيث ما يهمنا في المقام الأول التدوين عن اليومي والمختبر ذاتيا والحدس الخفي.

تم إنشاء هذا الموقع من قبل مدرسة الكتابة الإبداعية

لنصنع شيئًا ما سويًّا.


%d مدونون معجبون بهذه: